الاربعاء, 13 يناير 2021 04:02 مساءً 0 25 0
جاسوس في هاتفك المحمول.. بياناتك الشخصية مباحة على السوشيال ميديا
جاسوس في هاتفك المحمول.. بياناتك الشخصية مباحة على السوشيال ميديا
◄شباب: استخدمناها للتعرف على الفتيات بالجامعة.. ونهى: لغيته بعد التحديث لاختراق خصوصيتى  ◄ مبروك عطية: تخالف الشرع وتعبث بالمبادئ والقيم ◄وليد  حجازى خبير معلومات: التحديثات الجديدة خطيرة وقد تستخدم فى جرائم انتحال الشخصية بعدما أثارت خاصية التليجرام الجديدة جدلاً كبيراً كنوعا من التجسس وخرق الخصوصية الذي نهى عنه الدين والأخلاق الحميدة، وإباحة كل البيانات الشخصية للأصدقاء بمجرد تحديث أي تطبيق جديد.. أن الآوان لرفع الوعي بمخاطر اختراق خصوصيتك دون وعي فاحذر. في البداية قال «وليد حجاج» خبير معلومات كلمة «خصوصية» أصبحت بلا معنى في العالم الافتراضي والتطبيقات الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي خاصة في التطبيقات الحديثة التي تخترق الخصوصية وتستطيع الاطلاع على جميع البيانات الشخصية، وخاصية البحث عن الأشخاص المقربين مني ..«دي مش جديدة»، وكانت في السابق، موجودة على تطبيق «الفيسبوك» من فترة كبيرة ومطبق على الأصدقاء على الصفحة الشخصية والهدف منه هو جذب عدد كبير من الأصدقاء علي منصة شبكات التواصل الاجتماعي. وأوضح خبير أمن المعلومات أن الغرض من التحديث الأخير للمستخدمين ليحصلون على تقنيات جديدة بل يحصلون على الأرقام الخاصة المسجلة على الهاتف، وهذا هو المطلوب وما يحدث بمجرد الموافقة على شروط البرنامج أو التطبيق الحديث، وشدد على  خطورة التحديثات  الجديدة لـ «تليجرام»  وغيرها.. وأنها ممكن لمستخدمي الخاصية الجديدة يسجل اسمه ويسرق هوية معروفة ومشهورة وانتحال شخصية وصفة تقضى على الخصوصية بشكل كامل، حيث يمكن التعرف على تحركات المستخدم في أي مكان بسهولة. وأشار حجاج أن من الممكن غلق هذه الخاصيهة بواسطة الضغط على «show nearby friends» من خلال خطوتين وهى فتح الاتصال ثم الضغط على «find nearby friends»يظهر لك الأشخاص المقربين ويمكنك أنت تتحكم أن تظهر من خلال الضغط على «make my self visible» وتقدر أن تتحكم في أغلقها من خاصية «stop showing me» للحفاظ على خصوصيتك وتقدر أن تتفادى كل المشاكل واختراق الخصوصية وتحمي نفسك. ومن جانب آخر قال الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية إن "الخاصية الجديدة في برنامج التلجرام من المؤكد أنها حرام شرعاً، لأنه غير مسموح  فلا تجسس ولا متابعة لأخبار الناس والله تعالى حذر من تتبع الآخرين، العلم الذي يعارض هذا الدين لازم أن نعيد النظر فيه ويجب على العلماء والمعلمين أن يتدخلوا ولا يجب أن يكون في هذا التلجرام وغيرها". وأضاف الداعية الإسلامي أن اختراق الخصوصية والبرامج الحديثة ليس علما وأنها عبث للقيم والمبادئ، من الصحيح أن الإنسان يستخدم التكنولوجيا وشبكات التواصل الاجتماعية في ما ينفعه وليس لما يضره ولا يوجد ضرر أكثر من ضياع دينه. قال محمد علي طالب بكلية تجارة عندما سمعت من زملائي بالكلية عن تحديث التليجرام وأصابتني الدهشة ولم أصدق ما أسمعه أن من الممكن أن أكون في مكان وبنت عجباني أقدر بمنتهى السهولة أجيب رقمها وأتحدث إليها أيضاً وقررت أن أحدث البرنامج وأجرب ماذا يحصل وهل الكلام ده حقيقى أم لا، وعند ما جربت في الجامعة مع زملائي أصبح الموضوع حقيقي فعلاً.  أما نهى على قالت التطبيق الجديد أتاح أرقام تليفونات والمعلومات الشخصية على «التلجرام» للأصدقاء هو الهدف منه التحرش بالبنات وإرسال بعض الرسائل غير المستحبة أني أقرأ أيضاً الحصول على جميع البيانات الشخصية، تجربتي مع التحديث جاءت من باب الفضول وحقيقي دخل لي أرقام كثيرة من الجيران ومكالمات وأنا لغيت التحديث ولغيت البرنامج وكانت تجربتي سيئة للغاية والموضوع صعب جدًا ومش هزار يجب على السلطات المعنية بذلك أن تهتم وتلغي كل البرامج التي تجمع بيانات والهدف منها التجسس فقط. اقرأ أيضا | خاصية جديدة على «تليجرام» تثير الجدل
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مصدر الخبر: أخبار اليوم

محرر الخبر

أرابيسك مصر
المدير العام

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة

أخبار الدوري المصري

بلوك المقالات

الكاريكاتير