السبت, 01 أغسطس 2020 00:01 صباحًا 0 34 0
خطيب المسجد النبوي: من سعة عفو الله أن رحمته سبقت غضبه وعفوه سبق عقابه
خطيب المسجد النبوي: من سعة عفو الله أن رحمته سبقت غضبه وعفوه سبق عقابه
في خطبة الجمعة اليوم من المسجد النبوي الشريف، تحدث الدكتور عبد الباري الثبيتي خطيب المسجد النبوي عن عفو الله سبحانه وتعالى عن عباده، وكيف أن كلمة "العفو" في ذاتها تبعث السكينة في قلوب عباده والثقة فيما عنده سبحانه وتعالى، وذكر أن من سعة عفو الله سبحانه وتعالى إمهال العباد قبل مؤاخذتهم، وحسب وكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي التي نقلت الخطبة، قال عبد الباري إن الله سبحانه وتعالى يقابل جهل عباده بالحلم بهم، وذنوبهم بمغفرته، والمجاهرة بالستر، وجحودهم بالإنعام عليهم. وأضاف الثبيتي في خطبته أن من سعة عفو الله سبق رحمته لغضبه وعفوه لعقابه، وتنوع مكفرات الذنوب، وذكر منها: إسباغ الوضوء، وذكر الله عقب الفرائض، وكثرة الخطا إلى المساجد، وصيام رمضان، وصيام يوم عرفة، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وقال الثبيتي أن من جميل عفو الله انه يبدل الحسنات بالسيئات عقب التوبة النصوح، مشيرًا إلى أنه كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم الحرص على طلب العفو والعافية إذ كان يسأل الله حين يصبح وحين يمسي : " اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي"، ومع ذلك نبه الثبيتي من الاغترار بفضل الله تعالى وعظيم كرمه، وذكر في نهاية خطبته أنه من شعائر الإسلام في هذه الأيام التكبير المقيد عقب صلوات الفرائض والذي يبدأ من بداية يوم عرفة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مصدر الخبر: مصراوي

محرر الخبر

أرابيسك مصر
المدير العام

شارك وارسل تعليق

أخبار الدوري المصري

بلوك المقالات

الكاريكاتير